مجلة مركز ودود للمخطوطات  

العودة   مجلة مركز ودود للمخطوطات > بابُ > الفُلْك المشحون
مركز رفع الملفات البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة


رد
 
أدوات المقال إبحث في المقال طرق مشاهدة المقال
  #1  
قديم 12/ 02/ 2017, 05:36 AM
الطيب وشنان الطيب وشنان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 5,166
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الطيب وشنان إرسال رسالة عبر مراسل Skype إلى الطيب وشنان
افتراضي مخطوط : التنوير في التفسير - القاضي محمد بن أبي القاسم بن عبد السلام بن جميل الربعي المالكي (ت 715 هـ)

مخطوط :
التنوير في التفسير
(مختصر التفسيرالكبير لفخر الدين الرازي )

القاضي محمد بن أبي القاسم بن عبد السلام بن جميل الربعي المالكي
715 هـ)

المصدر : المكتبة الوطنية بباريس
عدد الأوراق : الجزء 4 (133) - الجزء 5 (230) - الجزء 6 (188)
الجزء7 (201) - الجزء 8 (212)
تاريخ النسخ :بعضه نسخ في حياة المؤلف (714 هـ)
الناسخ : ؟



الروابط :
الجزء4 - الجزء5 - الجزء6
الجزء7 - الجزء8 - الجزء8(ت
تمة)

.
__________________




التعديل الأخير تم بواسطة : الطيب وشنان بتاريخ 21/ 02/ 2017 الساعة 12:24 AM.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12/ 02/ 2017, 11:27 PM
د على رمضان د على رمضان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 230
افتراضي

الربعي [639 - 715 هـ / 1241 - 1315 م]

محمد بن أبي القاسم بن عبد السلام، شمس الدين، أبو عبد الله الربعي:
فقيه مالكي، أصولي، مفسر، قاض، ولد بمدينة تونس، وبها نشأ وتعلم، ثم انتقل إلى القاهرة، فسمع بها، وتولى نيابة الحكم بالحسينية مدة، ثم قضاء الإسكندرية سنة 707 هـ، وعزل، فعاد إلى القاهرة واستقر بها إلى أن مات. قال ابن حجر: له "مختصر تفسير ابن الخطيب" (2).

(2) طبقات المفسرين للداودي 2: 231 والدرر الكامنة 4: 266 والديباج المذهب 2: 313 ، معجم المفسرين 2 : 606 .

ويبقى السؤال هل تم تحقيقه أم لا ؟ وهل توجد له نسخ أخرى ؟؟؟.

التعديل الأخير تم بواسطة : د على رمضان بتاريخ 13/ 02/ 2017 الساعة 12:04 AM.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16/ 02/ 2017, 06:28 AM
رجائي رضى ربي رجائي رضى ربي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 39
افتراضي

أخي الطيب وشنان
هل لديكم نسخ أخرى من المخطوط غير هذه
آمل تزويدي بما عندك على ايميلي
d.shahd@hotmail.com
__________________
محاضر بجامعة أم القرى
وطالبـة بمرحلـة الدكتوراة (تفسـير)
(قال سفيان بن عيينة: إنما آيات القرآن خزائن , فإذا دخلت خزانة فأجتهد أن لاتخرج منها حتى تعرف مافيها)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16/ 02/ 2017, 10:48 PM
الطيب وشنان الطيب وشنان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 5,166
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الطيب وشنان إرسال رسالة عبر مراسل Skype إلى الطيب وشنان
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجائي رضى ربي مشاهدة المشاركة
أخي الطيب وشنان
هل لديكم نسخ أخرى من المخطوط غير هذه
آمل تزويدي بما عندك على ايميلي
d.shahd@hotmail.com
حاليا ، لا ..
و ان تيسرت أجزاء أخرى أعلمتكم بذلك باذن الله
__________________



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16/ 02/ 2017, 11:00 PM
الطيب وشنان الطيب وشنان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 5,166
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الطيب وشنان إرسال رسالة عبر مراسل Skype إلى الطيب وشنان
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د على رمضان مشاهدة المشاركة
الربعي [639 - 715 هـ / 1241 - 1315 م]

ويبقى السؤال هل تم تحقيقه أم لا ؟ وهل توجد له نسخ أخرى ؟؟؟.
بحثت في الفهارس و لم أجد ما يدل على انه حقق في دراسة أكاديمية أو خاصة ..
__________________



رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19/ 02/ 2017, 01:51 AM
إبراهام الأبياري إبراهام الأبياري غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 97
افتراضي

• جزاكم الله خيرا...
الجزء 4:
http://gallica.bnf.fr/ark:/12148/btv...0l-tafs%C4%ABr
الجزء 6:
http://gallica.bnf.fr/ark:/12148/btv...0l-tafs%C4%ABr
الجزء 7:
http://gallica.bnf.fr/ark:/12148/btv...anw%C4%ABr%20f
__________________
﴿وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهَامَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِيَ الظَّالِمِينَ

«رواية هشام عن ابن عامر»
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 19/ 02/ 2017, 05:20 PM
الطيب وشنان الطيب وشنان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 5,166
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الطيب وشنان إرسال رسالة عبر مراسل Skype إلى الطيب وشنان
افتراضي

شكرا لك ، بارك الله فيك
__________________



رد مع اقتباس
  #8  
قديم 19/ 02/ 2017, 05:29 PM
الطيب وشنان الطيب وشنان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 5,166
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الطيب وشنان إرسال رسالة عبر مراسل Skype إلى الطيب وشنان
افتراضي مخطوط : التنوير في التفسير (الأجزاء : 4-5-6-7-8) - القاضي محمد بن أبي القاسم بن عبد السلام بن جميل الربعي المالكي (ت 715 هـ)

مخطوط :
التنوير في التفسير
(مختصر التفسيرالكبير لفخر الدين الرازي )

القاضي محمد بن أبي القاسم بن عبد السلام بن جميل الربعي المالكي
715 هـ)

المصدر : المكتبة الوطنية بباريس
عدد الأوراق : الجزء 4 (133) - الجزء 5 (230) - الجزء 6 (188)
الجزء7 (201) - الجزء 8 (212)
تاريخ النسخ :بعضه نسخ في حياة المؤلف (714 هـ)
الناسخ : ؟



الروابط :
الجزء4 - الجزء5 - الجزء6
الجزء7 - الجزء8 - الجزء8(ت
تمة)

.
__________________



رد مع اقتباس
  #9  
قديم 19/ 02/ 2017, 11:36 PM
رجائي رضى ربي رجائي رضى ربي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 39
افتراضي

جزاكم الله خيرا
أحتاج الجزء الثالث منه للضرورة ..
أكون ممنونة لمن يجده لي
شكر الله لكم وبارك فيكم
__________________
محاضر بجامعة أم القرى
وطالبـة بمرحلـة الدكتوراة (تفسـير)
(قال سفيان بن عيينة: إنما آيات القرآن خزائن , فإذا دخلت خزانة فأجتهد أن لاتخرج منها حتى تعرف مافيها)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20/ 02/ 2017, 04:03 PM
إبراهام الأبياري إبراهام الأبياري غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 97
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجائي رضى ربي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا
أحتاج الجزء الثالث منه للضرورة ..
أكون ممنونة لمن يجده لي
شكر الله لكم وبارك فيكم
• عنوان المخطوط: التنوير في التفسير ج 3
• اسم المؤلف: محمد بن ابي القاسم بن عبد السلام الريفي [كذا!]
[نسخه في العالم]
• اسم المكتبة: مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية
• اسم الدولة: المملكة العربية السعودية
• اسم المدينة: الرياض
• رقم الحفظ: 0615-فب

ينظر:
https://twitter.com/kfcris_sa/status/832596756416360448
__________________
﴿وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهَامَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِيَ الظَّالِمِينَ

«رواية هشام عن ابن عامر»
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 20/ 02/ 2017, 09:24 PM
رجائي رضى ربي رجائي رضى ربي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 39
افتراضي

جزاك الله خيرا
وجدت في مركز الملك فيصل النسخ من الجزء 4 الى الجزء 10
ولدي الجزء الاول والثاني .. وبقي الجزء الثالث فقط لم أجده
آملة أن أجد ضالتي لدى أحدكم في هذا الموقع المبارك
__________________
محاضر بجامعة أم القرى
وطالبـة بمرحلـة الدكتوراة (تفسـير)
(قال سفيان بن عيينة: إنما آيات القرآن خزائن , فإذا دخلت خزانة فأجتهد أن لاتخرج منها حتى تعرف مافيها)
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24/ 02/ 2017, 01:45 PM
د على رمضان د على رمضان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 230
افتراضي

هل يمكن أن يتفضل أحد الكرام علينا بالجزء الأول لنتعرف على منهج مؤلفه فيه ، وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02/ 07/ 2017, 03:32 AM
رجائي رضى ربي رجائي رضى ربي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 39
افتراضي

https://onedrive.live.com/?authkey=%...D536647F9C639A

https://onedrive.live.com/?authkey=%...%21619&o=OneUp

هذه نسختين للمخطوط للجزئين الأول والثاني
وفيها مقدمة المؤلف ومنهجه فيها
وهي نسختين حصلت عليها من شيخنا الفاضل
دكتور عبد الله المنصور
أستاذ القرآن وعلومه المساعد في جامعة المجمعة / كلية العلوم والآداب الإنسانية برماح / قسم الدراسات الإسلامية
جزاه الله عنا جميعاً خير الجزاء
http://faculty.mu.edu.sa/ahalmansor/mycv
__________________
محاضر بجامعة أم القرى
وطالبـة بمرحلـة الدكتوراة (تفسـير)
(قال سفيان بن عيينة: إنما آيات القرآن خزائن , فإذا دخلت خزانة فأجتهد أن لاتخرج منها حتى تعرف مافيها)
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02/ 07/ 2017, 03:55 AM
رجائي رضى ربي رجائي رضى ربي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 39
افتراضي

وهذه معلومات جمعتها عن المخطوطة لعل باحث يستفيد منها

مخطوط التنوير في مختصر التفسير الكبير
للإمام العلامة فخر الدين ابن خطيب الري الرازي (ت: 606 هـ)
تأليف الإمام أبي عبد الله محمد الريغي (ت: 715 هـ)

أهمية المخطوط :
1. تظهر أهمية هذا المختصر من حاجة العصر إلى مختصر لتفسير مفاتيح الغيب الذي لم يحقق ولم يُخْتَصَر ولم يُهَذَّب تهذيباً على عقيدة أهل السنة والجماعة حتى زماننا هذا ، فكان لزاماً من أهل التخصص أن ينهضوا بمختصرات وتهذيبات هذه الموسوعة التفسيرية ، ولعل مختصر التنوير للريغي أحق ظهوراً وأكبر خدمة للتفسير من غيره من المختصرات والتهذيبات التي يمكن أن تخدم التفسير ويُنَادى بها ، كونه كان بعد عصر الرازي وقريب من وقت وفاته .
2. كثرة مختصرات التفاسير المحققة والمشهورة ، وعدم وجود مختصر واحد لتفسير مفاتيح الغيب على الرغم من كونه أولى من غيره في وجود مختصر له ؛ لكونه موسوعة تفسيرية تحتاج لاختصار ، ولعدم تحقيق التفسير تحقيقاً علمياً حتى الآن .
3. القيمة العلمية التي لا تخفى على المتخصصين في التفسير وطلبة العلم لتفسير الرازي المعروف بالتفسير الكبير ، فهو من أوسع كتب التفسير ، وقد حشاه مؤلفه بمباحث كثيرة جدًا تخرج به عن التفسير ، حتى قيل : ( فيه كل شيء إلا التفسير ) ، وهذا من باب المبالغة لكثرة ما فيه من المباحث التي هي خارجة عن صلب التفسير ، بل قد تكون ليست من علوم الشريعة ، والكتاب يُعدُّ من مراجع التفسير الكبيرة ، وفيه فوائد كثيرة ، ومسائل علمية نادرة .
4. أن تفسير الرازي حوى جانباً كبيراً من التفسير بالرأي متمثلاً في الاعتناء بعلم المناسبات ، والاستنباط في جميع المجالات، وذكر الملح واللطائف التفسيرية، والعناية بجانب البلاغة القرآنية، وهو من الكتب التي تحتاج إلى الاختصار الذي يقرِّبها للقارئ ، ويبعد ما فيها من الاستطرادات العلمية التي لا تفيد جمهور القراء ، والتي قد تكون مخالفة للاعتقاد.
5. تتجلى أهمية المختصر " التنوير مختصر التفسير الكبير " في أن مؤلفه الربعي – رحمه لله – جاء به موجزاً ومصححاً ومهذباً، وحذف مالا يكاد يفهم وماهو مشهور في غيره من التفاسير، ومالا يُحتاج إليه من علم الهيئة وغيره مما لا صلة له بالتفسير ، قال الربعي – رحمه الله - في مقدمة التنوير: ( ورأيت النسخ الموجودة منه كبيرة التصحيف والغلط لا يكاد يُفهم منها معنى إلا بعد التأمل ، مع مافيه من بسط العبارة وسعة المقال ، فألهمني الله تعالى أن جمعت المقصود منه بأوجز عبارة تمكنني ، وكان في ذلك فوائد منها : تصحيح النسخة والراحة من الفكر في التصحيح ، ومنها مطالعة الكثير منه في زمن يسير ، ومنها التدبر في معانيه حتى يوفى بها في ألفاظ يسيرة ، ولم أحذف منه إلا ما لا يكاد يفهم لاختلاله وماهو مشهور في غيره كالقصص وما لا يحتاج إليه من علم الهيئة ، وأقتصر على الظاهر من الأدلة ، وإنما فعلت هذا لنفسي وإلى الله تعالى أرغب في النفع به ) .
6. كما أن الفخر الرازي لم يكن منغلقاً في حدود الرأي الذي يطرحه، انما فتح باب الحوار والمناقشة مع ما كتبه ، بل انه اشار بصراحة في وصيته الى امكانية حذف الآراء التي ثبتها في كتبه فيما لو وجد فيها القارىء خطأً وقال ما نصه: "واما الكتب العلمية التي صنفتها او استكثرت من ايراد السؤالات على المتقدمين فيها فمن نظر في شيء منها فان طابت له تلك السؤالات فليذكرني في صالح دعائه على سبيل التفضل والانعام والا فليحذف القول السيء فاني ما اردت الا تكثير البحث وتشحيذ الخاطر والاعتماد في الكل على الله تعالى" .ان الفخر الرازي في هذا النص يفسح المجال للأجيال لتهذيب واختصار تراثه وهي دعوة موضوعية صريحة لمراجعة افكاره وآرائه في مختلف المجالات العلمية التي صنف بها، وهذا المختصر فيه تهذيب واختصار لما جاء في تفسيره الكبير، وخدمة لهذه الموسوعة الشهيرة في التفسير. وهو عمل ينسجم مع وصيته في اختصار تراثه وحذف الاقوال الغريبة عن دائرة التفسير وسياقه العام .
7- سعة التفسير الكبير وضخامة حجمه جعلت الاستفادة منه في حدود المختصين بالتفسير وعلوم القرآن فقط في حين حُرم جمهور المثقفين من الاستفادة منه بالشكل المطلوب، رغم أهميته وصدارة موقعه في التراث التفسيري ، ومن هنا شعرت بضرورة وجود اختصار له وتقديمه لأبناء الأمة بشكل يسهل الاستفادة منه والرجوع اليه كتفسير كامل للقرآن الكريم .
8- أن منهجية الامام فخر الدين الرازي في كتابة تفسيره، جعلت عملية اختصاره مسألة غير يسيرة. فهو يُقسم الآية الى قطع صغيرة او كلمات مفردة، ثم يشرع في تفسيرها بطريقة الابحاث المستقلة، حيث يجعل لكل بحث او موضوع مسألة او عدة مسائل. ثم يبدأ في التفريع لكل مسألة، وقد يذكر وجوهاً ويرد عليها بعدة اقوال وآراء، وهكذا يتشعب حديثه عن جملة واحدة من الآية القرآنية واحياناً عن كلمة واحدة منها الى شعب عديدة ولقد رأيت في هذا المختصر إجمال غير مخل ، وتقليص في التفريعات يقرب المعنى .
9- تفسير الرازي طبع وخرج للمكتبات الإسلامية من غير عناية به ، ومن غير تحقيق لنصوصه ، وتخريج لأحاديثه ، وشرح لغريبه ، مما قلل الإستفادة منه ، بل وقد حذر منه كثير من العلماء إلا من كان من أهل العلم وعارفاً بعلم الاعتقاد ، فكان من الضرورة خدمته ، إما تحقيقاً أو تهذيباً أو اختصاراً .
10 - علو قدر مختصره وكونه من علماء المالكية ([1]) ، قال عنهابن فرحون في الديباج المذهب : ( العلامة القاضي الأوحد المتفنن المفتي الملقب شمس الدين ... كان إماماً مفتياً فقيهاً ، مفسراً ، بارعاً في فنونه ، أصولياً ، عالماً ذا سكون وعفة وديانة ، سريع الدمعة ) ، وقال عنهالداوودي في طبقات المفسرين : ( كان إماماً مفنناً ، مفسراً ، بارعاً في فنونه أصولياً ، عالماً ذا سكون وعفة وديانة ، سريع الدمعة ) .
11- وإن تيسر لي بذر هذه البذرة المباركة في هذا التفسير وتمت الموافقة عليها وكان لي شرف البداءة به فسيفتح باب مشروع للباحثين بالجامعة من أهل التخصص .
12- وأخيرا شعوري القوى بأهمية نشر تراثنا الإسلامي الأصيل في هذا الوقت الذي تعالى فيه سعار الدعوات المغرضة للتشكيك فيه والتقليل من مكانته والنيل منـــه مما يعد تفريطا بتأريخ أمتنا وعلومها وآدابـها.

ثانياً : الدراسـات الســــــابقة
1- مختصر تفسير الرازي لخالد عبد الرحمن العك(ت: 1420هـ) وهو مفقود .
2- تهذيب مفاتيح الغيب لحسن بركة الشامي ([2]) ، وقد أدخل فيه معتقداته الخاطئة ، قال حسن بركة الشامي محقق تهذيب مفاتيح الغيب في الأسس والدوافع: "رغم الجهد الكبير الذي بذله الفخر الرازي في عرض الآراء المختلفة لعلماء الاسلام وللمذاهب الاسلامية وللاتجاهات الفكرية، الا اننا نجد انه اهمل ذكر الرأي الشيعي الامامي في الكثير من الموارد، كما انه ذكر رأي الشيعة الامامية في عدد من الموارد بصورة خاطئة، لذلك رأينا ضرورة اضافة الرأي الاسلامي الشيعي كلما كان ذلك مناسباً من خلال كتابة التعليقات في الهامش، وذلك من اجل ان يتكامل هذا التفسير الكبير في تغطية الآراء الاسلامية على اختلاف اصولها الثقافية" .
وقال أيضاً في منهجيته: " اننا في عملية اختصار تفسير مفاتيح الغيب، ثبتنا آراءً وتعليقات في الهامش. بعضها كان رأياً تفسيرياً وبعضها الآخر كان رأي الشيعة الامامية الذي اغفله الامام الرازي او اورده بصورة خاطئة" إلى أن قال: " وفيما يتعلق بالرأي الشيعي فقد جهدنا على صياغته بشكل يمثل مدرسة اهل البيت عليهم السلام من خلال المصادر المعتمدة عند الشيعة الامامية، بحيث يمكن الاطمئنان ان ما اوردناه يمثل الرأي الشيعي الصحيح. بل اننا سعينا الى تأكيد هذا الرأي من خلال مصادر اهل السنة في العديد من الموارد، عندما نجد ان الرأي الشيعي له ما يؤيده في المصادر السنية مثل (الاتقان في علوم القرآن) و(الدر المنثور) لجلال الدين السيوطي".
3- المنتخب من تفسير القرآن العظيم([3]) : للمرسي ابو العباس احمد بن عمر مرسي (ت: 686 هــ) .
4- ملخص مفاتيح الغيب ([4]) : لمحمد بن القاضي (مجهول تاريخ الوفاة) .
5- جزء فيه دليل على أن البسملة من الفاتحة ([5]) : مؤلف مجهول.

وجاء مختصر الربعي – رحمه الله – الذي هو مالكي المذهب([6]) يؤيد ما جاء في التفسير على مذهب أهل السنة والجماعة ويهذب ما فيه من معتقدات خاطئة ، وقد جاء هذا المختصر للريغي ومذهبه مالكي مختصراً مهذباً.
.....................

([1]) الدرر الكامنة: لابن حجر (5/ 410)، معجم المؤلفين: لعمر كحالة .
([2]) وهو تهذيب لا مختصر ، كما أنه لباحث شيعي ، أدخل فيه معتقداته الخاطئة كما أوردت سابقاً .
([3]) مخطوط . انظر: الفهرس الشامل للتراث العربي الاسلامي المخطوط (مخطوطات التفسير وعلومه) الجزء1 (ص 1240) .
([4]) مخطوط . انظر: المرجع السابق .
([5]) مخطوط . انظر: المرجع السابق .
([6]) انظر : الدرر الكامنة: لابن حجر (5/ 410) ، معجم المؤلفين: لعمر كحالة (11/ 141) ، الديباج المذهب: لابن فرحون (2/ 317) ، طبقات المفسرين: للداوودي (2/ 232) ، معجم المفسرين: لعادل نويهض (2/ 606) ، تراجم المؤلفين التونسيين: لمحمد محفوظ (2/ 338) .
.................................................. .......

أولاً : معلومات النسخ الخطية :
أولاً : مكان حفظها ، ورقمه .
أ‌- للمخطوط نسخة في مركز الملك فيصل من (10) أجزاء .
وفيها الأجزاء من (3 إلى 10) وهي كالتالي :
رقم التسلسل : 19854
الميكروفيلم : 0615- فب
عنــــوان المخطوطـــــه : التنوير في التفسير ج 3
إســــــم المـــؤلفـــ : محمد بن ابي القاسم بن عبدالسلام، الربفي
اسم المكتبة : مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية
اسم الدولة : المملكة العربية السعودية
اسم المدينة : الرياض
رقم الحفظ : 0615 - فب
---------------
رقم التسلسل : 19598
الميكروفيلم : 0614-فب
عنــــوان المخطوطـــــه : التنوير في اختصار التفسير الكبير
عنــــوان الفرعي : تنوير مختصر التفسير الكبير
إســــــم المـــؤلفـــ : محمد بن ابي القاسم بن عبدالسلام، الربعي
تاريخ وفاة المؤلفــــــ : 715هـ
ج 4
عدد الأوراق : 127 ق
ملاحظات أخــــــــــرى : يبدأ من سورة المائدة وينتهي بالآية 94 من سورة الانعام.
--------------
رقم التسلسل : 19599
الميكروفيلم : 0615-فب
الفن : علوم القرآن
تفسير
عنــــوان المخطوطـــــه : التنوير في اختصار التفسير الكبير
عنــــوان الفرعي : تنوير مختصر التفسير الكبير
إســــــم المـــؤلفـــ : محمد بن ابي القاسم بن عبدالسلام، الربعي
تاريخ وفاة المؤلفــــــ : 715هـ
ج 5
عدد الأوراق : 224 ق
ملاحظات أخــــــــــرى : يبدأ بالآية 95 من سورة الأنعام وحتى آخر سورة الكهف.
--------------
رقم التسلسل : 19600
الميكروفيلم : 0616-فب
الفن : تفسيرعلوم القرآن
عنــــوان المخطوطـــــه : التنوير في اختصار التفسير الكبير
عنــــوان الفرعي : تنوير مختصر التفسير الكبير
إســــــم المـــؤلفـــ : محمد بن ابي القاسم بن عبدالسلام، الربعي
تاريخ وفاة المؤلفــــــ : 715هـ
ج 6
عدد الأوراق : 181 ق
ملاحظات أخــــــــــرى : يبدأ بسورة مريم وينتهي بالآية 45 من سورة العنكبوت.
--------------
رقم التسلسل : 19601
الميكروفيلم : 0617-فب
الفن : تفسيرعلوم القرآن
عنــــوان المخطوطـــــه : التنوير في اختصار التفسير الكبير
عنــــوان الفرعي : تنوير مختصر التفسيرا لكبير
إســــــم المـــؤلفـــ : محمد بن ابي القاسم بن عبدالسلام، الربعي
تاريخ وفاة المؤلفــــــ : 715هـ
ج 7
عدد الأوراق : 197 ق
ملاحظات أخــــــــــرى : يبدأ بالآية 46 من سورة (العنكبوت) وينتهي بسورة (ق).
--------------
رقم التسلسل : 19602
الميكروفيلم : 0618-فب
الفن : تفسيرعلوم القرآن
عنــــوان المخطوطـــــه : التنوير في اختصار التفسير الكبير
عنــــوان الفرعي : تنوير مختصر التفسير الكبير
إســــــم المـــؤلفـــ : محمد بن ابي القاسم بن عبد السلام، الربعي
تاريخ وفاة المؤلفــــــ : 715هـ
ج 8
عدد الأوراق : 99 ق
ملاحظات أخــــــــــرى : يبدأ بسورة (الذاريات) وينتهي بسورة (الكافرون). وهو مبتور الآخر وبقية سورة الكافرون في الفيلم 619-فب.
-------------
الميكروفيلم : 0619-فب
الفن : تفسيرعلوم القرآن
عنــــوان المخطوطـــــه : التنوير في اختصار التفسير
عنــــوان الفرعي : تنوير مختصر التفسيرالكبير
إســــــم المـــؤلفـــ : محمد بن ابي القاسم بن عبدالسلام، الربعي
تاريخ وفاة المؤلفــــــ : 715هـ
عدد الأوراق : 9 (2 - 13أ) ق
ملاحظات أخــــــــــرى : وفيه بقية سورة الكافرون إلى سورة الناس.
ب‌- ومنه نسخة في المكتبة الوطنية بباريس
رقم الحفظ : (614 / 9) . كتالوج: ( 142 ) .
تاريخ النسخ: 714 هـ .
عدد الأوراق : 230 .
في خمسة أجزاء .
تحت أرقام : ( 614 ؛ 615؛ 617 ؛ 618 - 619؛ 614؛ 616( .

ت‌- ومنه نسخة في مركز البحث العلمي واحياء التراث الاسلامي بمكة .
الفن:تفسير - الفن: علوم القرآنعنوان المخطوط:تنوير مختصر التفسير الكبيراسم المؤلف:محمد بن ابي القاسم بن عبد السلام, الربعي - اسم الشهرة:الربعي
تاريخ الوفاة: 715 هـ - قرن الوفاة: 8 هـ.اسم المكتبة:مركز البحث العلمي واحياء التراث الاسلامياسم الدولة :المملكه العربيه السعوديه - اسم المدينة: مكه المكرمهرقم الحفظ:177 - عن المكتبه الازهريه برقم (13( .

ث‌- ومنه نسخة فيدار الكتب الوطنية التونسية .
اسم الدولة:تونس - اسم المدينة:تونسرقم الحفظ: رقم التسلسل 213
نسخ سنة 704 هـ في حياة المؤلف .
ج‌- ومنه نسخة بالمكتبة الأزهرية بمصر .
اسم الدولة: مصر
اسم المكتبة : المكتبة الأزهرية
رقم : ( 13) .
الجزء : 1 / 2 / وجزء من سورة الأنفال إلى يس .
ح‌- ومنه نسختين مختلفتين للجزء الأول في مكتبة نور عثمانية بتركيا :
رقمها : ( 449 ) على ( 597 ) .
الجزء : ( 1 ) .

ثانياً : ترجمة مؤلف المخطوط (محمد بن أبي القاسم الربعي).
اسمه : محمد بن أبي القاسم بن عبد السلام بن جميل أبو عبد الله شمس الدين الربعي([2]) التونسي المالكي (715 – 639 هــ) ([3]) .
مولده ونشأته : ولد سنة تسع وثلاثين وستمائة بمدينة تونس، ونشأ بها وأخذ الحديث عن علمائها ، وبرع في الفقه والتفسير والأصول، انتقل إلى القاهرة ، فأخذ عن علمائها مثل أبي المحاسن يوسف بن يوسف بن أحمد ابن محمود الدمشقي اليغموري المعروف بالحافظ، وقاضي القضاه محمد ابن إبراهيم بن عبد الواحد المقدسي. وتولى نيابة الحكم بالحسينية بالقاهرة مدة وتولى قضاء الاسكندرية ، ثم عزل ورجع إلى القاهرة فأقام يشتغل بها في العلوم ([4]) .
مصنفاته ومؤلفاته :
- مختصر قواعد الفروق) للقرافي(([5]) .
- التنوير مختصر التفسير الكبير (لفخر الدين الرازي( ([6]) .
- مختصر التفريع لأبي القاسم بن الجلاب البصري ، اختصره وسماه "السهل البديع في اختصار التفريع"([7]).
كلام العلماء فيه :
قال ابن فرحون: "العلامة القاضي الأوحد المتفنن المفتي الملقب شمس الدين... كان إماماً مفتياً فقيهاً، مفسراً، بارعاً في فنونه، أصولياً، عالماً ذا سكون وعفة وديانة، سريع الدمعة" ([8]) .
قال الداوودي في طبقات المفسرين: "كان إماماً مفنناً، مفسراً، بارعاً في فنونه أصولياً عالماً ذا سكون وعفة وديانة، سريع الدمعة".
قال ابن حجر: "سمع في سنة 73 من الكمال ابن عبد والقطب القسطلاني وابن الزبير واليغموري وغيرهم واشتغل في الفنون وأفتى ودرس بالمنكوتمرية وأم بالصالحية وكانت دروسه فصيحة في غاية الجودة" ([9]) .
وفاته : توفي في شهر صفر بالقاهرةسنة (715 هـ( ودفن بالقرافة([10]).

ثالثاً:
التعريف بالمخطوط (التنوير مختصر التفسير)، وبيان منهج مؤلفه فيه .
هو مختصر لتفسير مفاتيح الغيب للرازي ، وُفِق مؤلفه في اختصاره ونسج عباراته فيه بطريقة تقرب لنا مفاتيح الغيب في عبارات مفهومة بأوجز عبارة ، كما قام بتصحيح مافيه من عقائد فاسدة .
وقدم هذا المختصر تفسير مفاتيح الغيب في قالب تفسيري وأخرج منه مالا يكون تفسيراً كعلوم الهيئة والمباحث التي هي خارجة عن صلب التفسير وليست من علوم الشريعة .
وقد بين الريغي منهجه في الاختصار فقال في مقدمة التنوير: "ورأيت النسخ الموجودة منه كبيرة التصحيف والغلط لا يكاد يفهم منها معنى إلا بعد التأمل مع مافيه من بسط العبارة وسعة المقال، فألهمني الله تعالى أن جمعت المقصود منه بأوجز عبارة تمكنني ، وكان في ذلك فوائد منها : تصحيح النسخة والراحة من الفكر في التصحيح ، ومنها مطالعة الكثير منه في زمن يسير ، ومنها التدبر في معانيه حتى يوفى بها في ألفاظ يسيرة، ولم أحذف منه إلا ما لا يكاد يفهم لاختلاله وماهو مشهور في غيره كالقصص وما لا يحتاج إليه من علم الهيئة ، واقتصر على الظاهر من الأدلة ، وإنما فعلت هذا لنفسي وإلى الله تعالى أرغب في النفع به" .
كما أن هذا المختصر أول مختصر لهذا التفسير الغير محقق تحقيقاً علمياً ، وهو لـمُؤلِف مالكي على مذهب أهل السنة والجماعة ، وسيكون حصيلة علمية قيمة تضاف إلى المكتبة التفسيرية لما سيحويه من تصحيحات ، بالإضافة لإستخراج تفسير الرازي في قالب محقق تحقيق علمي ، وبعبارة مختصرة .
وقد ذكر هذا المختصر أبو العباس البسيلي التونسي(ت: 830 هـ) في كتابه نكت وتنبيهات في تفسير القرآن المجيد ([11]) ضمن الدراسات القرآنية التي نشطت في العصر الحفصي .
رابعاً : التحقيق في عنوان الكتاب ، ونسبته إلى مؤلفه .
اتفقت جميع النسخ على تسمية الكتاب على الورقة الأولى بأنه (التنوير في مختصر التفسير) .
وقال ناسخه بعد أن انتهى من نسخ الجزء الأول من المختصر: "نجزت هذه النسخة من التنوير في مختصر التفسير الكبير علقة ونسخة بخط مختصره الشيخ العلامة ابي عبد الله محمد بن أبي القاسم بن عبد الله الربعي التونسي ... " . كما نسب مختصر التنوير للريغي في عدد من المؤلفات ممن ترجم له .

خامساً : وصف النسخ

متوفر ثلاثة نسخ من المخطوط ، في الأماكن التالية :
1. نسخة تركية (أ) ، نسخت في سنة 704ه ، منها مصور بتونس في دار الكتب الوطنية ، برقم (213) ، وهي نسخة من (7) أجزاء .
2. نسخة تركية (ب) ، منها مصور بالمكتبة الأزهرية بمصر برقم حفظ (13) ، ومنها مصور بمركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي بمكة المكرمة ، برقم حفظ (117) عن المكتبة الأزهرية .
3. نسخة أزهرية (ج) ، نسخت سنة 714 هـ ، منها مصور بالمكتبة الوطنية بباريس بفرنسا برقم حفظ (614/9) ، كتالوج ( 142 ) ، في خمسة أجزاء تحت أرقام : ( 614 ؛ 615؛ 617 ؛ 618 - 619؛ 614؛ 616( ، عدد الألواح في كل جزء : 230 ، ومنها مصور بمركز الملك فيصل للبحوث بعنوان " تنوير مختصر التفسير الكبير " برقم حفظ (117) .

وصف النسخة التركية (أ) :
وهي نسخة عثمانية ، احتوت على :
1. غلاف الكتاب بنقش دون أي كتابات عليه .
2. كعب الكتاب احتوى على طابع كتب عليه بالتركية نسخة عثمانية 449/597 .
3. كتب على مجموع أطراف ورق الكتاب ( الجزء الأول من التفسير 597) .
4. أول صفحة من الكتاب كتب بأولها ( المجلد الأول من مختصر تفسير فخر الرازي .. مختلف السطور )
5. تليها صفحة وقف الكتاب بختم السلطان عثمان خان ، وختم المفتش بأوقاف الحرمين إبراهيم حنيف ، ونصها : ( وقف السلطان السعيد الأعظم و ... الأكرم الأفخم مفسر العدل والإحسان وموضح الأمور بالرشد والعرفان السلطان ابن السلطان السلطان أبو المحاسن والمكارم عثمان خان ابن السلطان مصطفى خان عبد الله أساس دولته الطاهرة و ... وأنا الداعي لدولته الحاج إبراهيم حنيف المفتش بأوقاف الحرمين المحرمين )، و بها جدول معلومات النسخة العثمانية :
6. خط النسخة هو خط النسخ المغربي المعتاد باللون الأسود .
7. وضعت فواصل وعناوين باللون الأحمر .
8. تحتوي النسخة على تعليقات في الهامش .
9. الألواح مرقمة .
10. الجزء الأول 214 لوح .
11. نسَخَه علي مكي الدميري الشافعي في يوم الخميس تاسع شوال سنة 746 للعام الهجري ، ذكرت هذه المعلومات في نهاية الجزء الأول .
وصف النسخة (ب) :
وهي نسخة تركية احتوت على :
1. الصفحة الأولى في بدايتها مكتوب ( تفسير التنوير الأول .....) أوراقه 393 .
2. كتب اسم الكتاب واسم مؤلفه : ( الجزء الأول من التنوير في مختصر التفسير للإمام العلامة فخر الدين ابن خطيب الري الرازي ، تصنيف الإمام أبي عبد الله محمد أبي القاسم جميل الربعي التونسي نفع الله به .
3. وقف هذا الكتاب الشريف محمد بن أمير على عفى عنهما العلي في حال حبوته ونفاذ تصرفاته ، وقفاً صحيحاً شرعياً ابتغاءً لمرضاة الله تعالى على المشتغلين في المدرسة المرادية عند الجامع الجديد المبنية بعد وفاته ، ويكون المدرّس ناظراً يجدد نظره في كل سنة حتى لا يتفرق خارج المدرسة ، ويكون المسؤول عند الله تعالى فمن بدله بعد ما سمعه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ) .
4. احتوت الصفحة ثلاثة أختام قديمة : ختم وقف السلطان مراد خان ، وختم الواقف محمد بن أمير على ، وختم ثالث غير واضح .
5. ختمان باللون الأحمر: أحدهما بأسفل الصفحة عليه علم تونس أو تركيا ، والثاني ختم المدرسة المرادية.
6. كتب رقم المخطوط 190/197.
7. كتبت النسخة بخط مغربي عادي .
8. كتبت أجزاء الآيات المفسرة باللون الأحمر مسبوقة بعبارة (قوله تعالى ) .
9. كتبت العناوين باللون الأحمر .
وصف النسخة (ج) :
وهي نسخة أزهرية احتوت على :
1. معلومات حفظ المخطوط مكتوبة على الصفحة الأولى على اليمين وهي :
o مكتبة الأزهر .
o التنوير مختصر التفسير الكبير للرازي .
o شمس الدين بن شرف الربعي المالكي .
o الموجود منه مجلد يبدأ من تفسير سورة الأنفال بخط المؤلف .
o الأوراق 361 ورقة .
o 13 تفسير
o الشوام .
2. معلومات المخطوط التفصيلية ، مكتوبة على الجزء اليسار من اللوح ، وهي :
o من كتاب التنوير مختصر التفسير الكبير ، تفسير الإمام فخر الدين الرازي ، اختصره الشيخ الإمام قاض القضاة شمس الدين ابن شرف الدين أب القاسم بن عبد السلام ين جميل الربعي التونسي المالكي رحمه الله تعالى .
o مسودة المؤلف .
o سورة الأنفال منخرم آخرها .
o سورة براءة منخرم أولها .
o سورة يونس بتمامها .
o سورة هود بتمامها .
o سورة يوسف منخرم آخرها .
o سورة الرعد منخرم أولها .
o سورة إبراهيم منخرم آخرها .
o سورة الروم منخرم آخرها .
o سورة لقمان بتمامها .
o سور السجدة بتمامها .
o سورة الأحزاب بتمامها .
o سورة سبأ بتمامها .
o سورة يس منخرم آخرها .
o كتبه .. عبد السلام بن .. الحنبلي ، غفر له ولوالديه آمين آمين آمين .
o رواق الشوام (13) .
o وقف منصور أفندي المطبعجي على رواق السادة الشوام .
3. ويظهر من هذا التفصيل أن هذه النسخة احتوت تفسير هذه السور السابق ذكرها فقط .
4. عدد الألواح : الجزء الرابع (127) ، الجزء الخامس (224) ، الجزء السادس (182) ، الجزء السابع (198) ، الجزء الثامن (190) ، وملحق بالجزء الثامن (1) .
5. عدد الأسطر : 21-26 سطر .
6. ذكر في نهاية الجزء الخامس ( تم الفراغ من كتابته سنة 714ه بثغر الإسكندرية ) ، وفي نهاية الجزء الثامن ( تم الفراغ من كتابته سنة 814ه ) ، ولم يدون تاريخ النسخ في بقية الأجزاء.
7. يختلف خط النسخ بين الأجزاء فالجزء الرابع والثامن بخط ، والجزء الخامس والسادس بخط مختلف ، والجزء السابع بخط آخر .



أسال الله أن يجعل هذا العمل بداية لا نهاية
وأن يجعله خالصاً لوجـهه الكريم
والحمد لله أولاً وآخراً
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم .


([1]) لم أجد له ترجمة .
([2]) قيل: الربعي ، وقيل: الريغي . والصحيح الربعي كما ورد في أغلب مصادر ترجمته .
([3]) مصادر ترجمته: طبقات المفسرين للداوودي (2/ 232) ، معجم المفسرين (2/ 606) ، نيل السائرين (164) ، العمر (1/ 1 / 155 رقم 15) ، تراجم المؤلفين (2/ 338) ، الدرر الكامنة (4/ 266) ، الديباج المذهب (1/ 323) ، شذرات الذهب (6/ 37) ، ذيل العبر ( 84) ، معجم المؤلفين (3/ 595) .
([4]) تراجم المؤلفين التونسيين: محمد محفوظ (2/ 338 (حرف الراء .
([5]) الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة المؤلف: لابن حجر العسقلاني (4 / 266) .
([6]) المرجع السابق .
([7]) التفريع دراسة وتحقيق: حسين بن سالم الدهماني ( 153( .
([8]) الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب:ابن فرحون (1/ 323) .
([9])ابن حجر العسقلاني، الدرر الكامنة في أعيان المئة الثامنة.
([10]) ذيل العبر ( 84) ، معجم المؤلفين (3/ 595) .
([11]) (1 / 52) .
__________________
محاضر بجامعة أم القرى
وطالبـة بمرحلـة الدكتوراة (تفسـير)
(قال سفيان بن عيينة: إنما آيات القرآن خزائن , فإذا دخلت خزانة فأجتهد أن لاتخرج منها حتى تعرف مافيها)
رد مع اقتباس
رد


أدوات المقال إبحث في المقال
إبحث في المقال:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة المقال

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:02 PM.

Powered by vBulletin Version 3.6.8
Copyright © 2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
موقعي